الخميس، 21 أبريل، 2011

بركان

صار قلبي في هواك حيرانا
يذرف منك ألما أينما كانا
فكم راى منك صدا ونكرانا
وكم ذاق الهم وتجرع احزانا
تعطينه شوكا ويعطيك رمانا
لم يفح مني الا طيبا وريحانا
كل خطئ منك قابلته بغفرانا
دللتك وما أبقيت عليك نقصانا
أيقابل الاحسان بغير احسانا؟
هل يجوز زرع الشوك في بستانا؟
وهل هذا جزاء انسان لانسانا؟
وجزاء الذي فيك صار هيمانا؟
فاتقي حلمي الذي يعقبه بركانا
ينفجر فجأة ويصبح بوجهك طوفانا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق