الثلاثاء، 8 مارس، 2011

امي العزيزة

يا أمي العزيزة ويا ضياء عمري وأنواره 
ساعة أريد أن أبوح لك بسر وأصد تاره
يا ملهمتي في شعري ويامن للقلب جاره
ويا من كنتي لطفلك الصغير مأواه وداره
لا تقل لي يا صاحبي هيفاء اجمل او يارا 
دعني وشأني فقلبي وجوارحي نحوها سيارة
هي شمعة دنياي وهي لدربي الضوء والإنارة
وفي الموسيقى طرب ونغم والحان وقيثارة
اسألك يا صاحبي وارجوك افهم العباارة؟
هل سمعت بسكة حديد من دون قطارا!؟
وهل سمعت بصياد يصطاد بدون سنارة؟
انا من غير وصالها اذرف الدمع مدرارا
حياتي لا شيء بغيابها ولا تساوي دينارا
سقتني المودة وحنانها يجري علي كالأنهارا
وماعرفت مدى هذا الحب لي ولم أعلم مقداره
ولا أعرف كيف أجازيها وقلبي بهواها قد احتارا
ياصاحبي لاتسل عن هذا العشق واسراره
انا من دون أمي كالبيت المعرى من أسواره

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق