الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

جنة الهوى

لدخول جنة جديدة قلبي نوى
فقد رأى بريقاً بالسما

وتَرَكَ صفحة الماضي وطوى
ونحوك صوب سهمه ورما

وبكأس حاضر هواك ارتوى
وبسورك المتين العالي احتما

ونسيمك الزاكي عطَّرَ الهوى
جرى بعروقي مثل الدما

زانت حياتي وطاب الجوى
عيناك الشمس والقمر هما

وفؤادي بحبك الدائم اكتوى
وبماء نهرك العذب ارتما

وقصة عشقنا المؤبد روى
حب خالد كبئر زمزما

إنك مضمون حياتي والمحتوى
من غيرك أصاب بالعما

فلا تكون الذرة بدون النوى
وأنا كذلك أكون كما

كما الذي كان بلا لسان كي يتكلما


- Posted using BlogPress from my iPhone


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق